البيئة والطبيعة

محيطات العالم الحياة تحت الماء تبدو مختلفة

محيطات العالم الحصة الأكبر من كوكبنا، هل يمكن أن تتخيل عالمنا هذا بأنه خالٍ من المياه؟ ما هو أسوأ سيناريو متوقع الحدوث؟ بداية من موت البشرية والكائنات الحية، إلى خلل في الوظائف الكونية كافة.

سننطلق اليوم عزيزي القارئ من خلال سفينة وجيز إلى أهم محيطات العالم التي تغطّي ثلاثة أرباع الكرة الأرضية، أي 71% من سطح الأرض، والتي لم يتم اكتشاف سوى 5% منها بالإضافة إلى أنه يوجد أكثر من مليوني كائن بحري يعيش في أعماقهم. 

المحيطات الخمس

  • المحيط الهادي: يعدّ أكبر محيطات العالم، ويحتوي على أعمق نقطة مائية معروفة باسم خندق ماريانا، يصل عمقها إلى 11521 م، وتصل مساحة المحيط إلى 74917 مليون كيلو متر مربع، وبلغة أخرى لو وضعت أعلى قمة في العالم في داخل المحيط الهادي ألا وهي قمة إيفرست، سيُغطيها المحيط بالكامل مع زيادة في مستوى المياه، ولا يمكن التغافل عن ضمه لأكثر من 25 ألف جزيرة من ضمنها هاواي و الهونولولو، بالإضافة إلى احتواء المحيط الهادي على عدد من الجزر البركانية.
  • المحيط المتجمد الشمالي: هل تتخيّل أن أحد محيطات العالم يرتكز على جليد تام بدلًا من الأرض الصلبة اليابسة؟ هذا هو حال المحيط المتجمد الشمالي، حيث يُغطّي 14 مليون كيلو متر مربع، بالإضافة إلى احتوائه على درجة حرارة تصل -70 درجة، ويعيش في تلك المنطقة عدد من الحيوانات مثل: الدب القطبي، وثَعلب القطب الشمالي، وأَرنب القطب الشمالي.
  • المحيط الجنوبي: يعتبر من محيطات العالم التي تضمّ عدد من الحيوانات المهددة بالانقراض، مثل طائر القطرس، ولا يسمح للعديد من الناس الوصول إلى القارة الجنوبية، نظرًا لخطورة التواجد في تلك المنطقة بدون تعليمات أَو طاقم من العلماء، بالإضافة إلى مناخه البارد جدًّا، الذي يصل إلى 120- درجة.
  • المحيط الأطلسي: ثاني أكبر محيطات العالم، حيث يُغطّي 22% من سطح الكرة الأرضية، أي تقريبًا خمس مساحة الكرة الأرضية، ويتجمع حول سواحله العديد من الأقمار الصناعية، وتصل درجة الحرارة فيه إلى 27- درجة.
  • المحيط الهندي: المحيط الذي تصل مساحته إلى 74 مليون كم مربع، وهو من المحيطات التي تطل على البحر الأحمر، وبحر العرب، وبحر الاندمان وهو يعرف بالمسطح المائي المالح الذي يقع في الجنوب الشرقي من خليج البنغال، بالإضافة إلى خليج بنغال الذي يشكل الزاوية الشمالية الشرقية من المحيط الهندي، ويعتبر المحيط الهندي من المحطات التجارية المهمة التي ساعدت الصينيون والهنود في نقل تجارتهم على مدى سنين طويلة.

 

تعتبر محيطات العالم، الجهاز التنفسي لكوكب الأرض، وهذا يعود لفضلها في إنتاج الاوكسجين وامتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون، بالإضافة إلى دورها المهم في تنظيم المناخ العالمي، وتتمتّع بقدرة عالية في حماية الاقتصاد الوطني والعالمي، من ناحية امتلاكها للمدن السياحية ودورها في النقل التجاري، وأَيضًا أهميتها كمصدر للطاقة من خلال عملية المد والجزر.

ومن هنا عزيزي القارئ أنصحك في الاستماع إلى كتاب “أخبار الأرض المسطحة” على تطبيق وجيز، ولا تنسَ أَن تضيف كود BLOG25 لتحصل على خصم 25% على الاشتراك السنوي في تطبيق وجيز، ماذا تنتظر؟ 

 
رابط تحميل التطبيق، حمّله الآن.
 

مقالات ذات صلة


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى