البيئة والطبيعة

ما علاقة أسباب التلوث البيئي بصعوبة التنفس؟

إِنْ كنت ممن يعانون من ضيق التنفس، فأخبرني هل جربت استخدام البخاخات لمعالجة انسداد الأَنف؟ في حال كنت من الأَشخاص غير المُحبِّين لتعاطي الأَدوية فمن المُمكن معالجة تلك الحالة بشكل مؤقت في البيت، حيث أُثبتت فعالية الكمادات الدافئة عند وضعها على الوجه، أَمَّا عن استنشاق البخار فقد لا يكون فعَّال للمُعظم، لكنه من الحلول المنزلية المقترحة.

لكن ماذا إِنْ كان ذلك الاحتقان مُلازمًا لك؟ لا تُخفِّفه الأَدوية ولا الحلول المنزلية، دعنا نبحث عن أَحد المسببات الرئيسة لتلك الحالة “التلوث البيئي”، حيث لا يمكننا أَنْ نتغاضى عن التغيرات الجوية التي تحدث في المنطقة، والمناطق المكتظة بالسكان وعوادم السيارات الخانقة. 

التلوث البيئي سمٌّ يتغلغل في حياتنا 

يعبِّر مصطلح التلوث البيئي عن مجموعة من المواد الضارة بالطبيعة من مخلفات وسموم ومواد صلبة وغازية ناتجة عن صنع الإنسان، حيث إِنها تضر بشكل رئيس الإِنسان والطبيعة وتجعل تلك البيئة غير آمنة للعيش فيها.

قبل التطرّق لأَسباب التلوث البيئي، دعنا نتعرّف على أنواعه:

  • الهواء الملوث: يعتبر من أَهم أَنواع التلوث البيئي، حيث عند اندماج الهواء الطبيعي مع الملوثات المنتشرة في الجو مثل: ثاني أكسيد الكبريت، وأول أكسيد الكربون، والأوزون، وأكاسيد النيتروجين، وغيرها من العناصر.

ولا يمكن التهاون مع الأَحداث الطبيعية التي تحدث مثل: حرائق الغابات، وعوادم السيارات، والغازات الناتجة عن حرق الوقود الأحفوري.

  • المياه الملوثة: تلك اللحظة التي تصل فيها المواد الضارة والسامة إِلى مياه الأَنهار، والمحيطات، والبحار، تندمج فيها وتغير من خصائصها وتساهم في تحجيم الوظائف والفوائد المتعلقة فيها.

  • التربة الملوثة: تلوث التربة يعتبر من أَكثر الأَنواع شيوعًا، ويحدث في طرق مباشرة، وغير مباشرة، لكن من أَهم أَسبابه العمليات الزراعية، وإِلقاء النفايات في الأَماكن غير المخصصة لها، ولا يمكن التغافل عن تسرب النفط ودوره في إِحداث إِرباك للتربة. 

  • الضوضاء: لك أَنْ تتخيل عزيزي القارئ أَنَّ الأَصوات العالية باتت أَيضًا تؤثِّر سلبًا على البيئة وصحة الإِنسان. 

  • التلوث الحراري: الذي ينجم عن انخفاض أَو ارتفاع درجات الحرارة، حيث يساهم في تآكل التربة، ممَّا يسهل وصول أَشعة الشمس إِلى المسطحات المائية.

  • الإضاءة: هل من الممكن أَنَّ الإِضاءة الصناعية التي نستخدمها، أَصبحت تشكل خطرًا على البيئة؟ للأَسف نعم. 

  • التلوث الإشعاعي: هل تعلم أَنَّ التلوث الإِشعاعي يساهم في زيادة الإِصابة بمرض السرطان؟ حيث إِنَّ تسرب المواد المشعة من بعض محطات الطاقة النووية، إِلى الهواء الذي نتنفسه، والتربة التي نعيش عليها يشكل ضررًا كبيرًا على استمرارية حياة الطبيعة والإِنسان، بالإِضافة إِلى طرق المصانع في التخلص من النفايات الخاصة بها بطرق غير صحية.

أسباب التلوث البيئي

  • ملوثات عضوية وغير عضوية: تعتبر من أَسباب التلوث البيئي التي تندرج تحت قائمة  ملوثات المياه، مثل: الرصاص، والفسفور، والنويدات المشعة تعتبر ضمن الفئة غير عضوية، أَما عن الملوثات العضوية مثل: مبيدات الحشرات، ومبيدات الأعشاب.
  • المواد الكيميائية: كصِناعة زيوت التشحيم، ومخلفات البنزين.
  • يوجد بعض ملوثات المياه التي تصنف على أَنَّها أَحد أَسباب التلوث البيئي مثل: آبار النفط والمصانع، وأَنظمة الصرف الصحي، بالإِضافة إِلى اندماج الأَسمدة مع الماء التي تبدأُ من الأَراضي الزراعية وصولًا إِلى المناطق المائية.
  • نسبة الرطوبة في التربة، بالإِضافة إِلى الارتفاع في درجات حرارتها، والتي تعتبر من أَسباب التلوث البيئي المهمة.
  • تلوث التربة بعدد من العناصر مثل: AS, RN , بالإِضافة إِلى بعض العناصر التي إِن ارتفع مستواها في التربة تؤدي إِلى تسممها مثل: الزنك، والكروم، والنحاس، والنيكل.
  • حرائق الغابات.
  • بعض الأَنشطة الصناعية والأَنشطة الزراعية.

كيف يمكننا الحد من أسباب التلوث البيئي؟

يوجد العديد من الحلول المقدمة للحفاظ على البيئة التي نعتبر جزءًا منها، هل ترغب في التعرف إِلى بعض تلك الحلول؟

  • الانتباه والتقليل من استخدام الأَسمدة الكيميائية، والتطرق لاستخدام الأَسمدة العضوية الطبيعية.
  • التخفيف من الاعتماد على وسائل النقل واستبدالها بثقافة المشي.
  • الاعتماد على الهواء الطبيعي، والتقليل من استخدام وسائل التدفئة والتبريد في البيت أَو أَماكن العمل.
  • النظر حول موضوع الاستغناء عن السيارات المستخدمة للوقود إِلى السيارات القائمة على الكهرباء.
  • الحد من النفايات الصادرة عن المصانع وإِصدار قوانين صارمة حولها.
  • الحفاظ على الطبيعة وعدم قطع الأَشجار.
  • التشجيع على إِعادة التدوير واستخدام منتجات قابلة للتحلل.

هل سنصل إِلى اليوم الذي يمكننا القول فيه إِنَّ الكرة الأرضية محررة من تلك الملوثات كافَّةً؟

 أَعتقد أَنَّ الإِجابة على ذلك السؤال تكمن في كتاب “أرض غير مأهولة” أَنصحك بالاستماع له على تطبيق وجيز. هل ترغب في الحصول على خصم 25% على الاشتراك السنوي في تطبيق وجيز؟ ليس عليك سوى وضع كود BLOG25 لتحصل عليه. ماذا تنتظر؟ اشترك الآن.

رابط تحميل التطبيق، حمّله الآن.


مقالات ذات صلة


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى