العقل والجسد

لا يمكن أن يكون التعرّق الذي أشعر به الآن هو نتاج التمرين الذي قمت به السادسة صباحًا، إذ إنّ الساعة الآن الخامسة مساءًّ، أشعر وكأنّ راحتي يداي ممتلئتان بالماء.

 لكن لا بأس سأقوم بغسلها الآن، لكن ماذا عن منطقة الظهر؟ لا أتذكر أنني تعرّقت بهذا الشكل من قبل، حتى في وقت أدائِي للتمارين الرياضية، ودرجة حرارتي تستمر بالارتفاع، إذًا ما هو الأمر؟

قد تتعجب عزيزي القارئ مما سأقوله لك، لكن في الحقيقة تلك الأعراض تعتبر من أعراض التهاب الأوعية الدموية، واليوم سنتعرف على هذا المرض من خلال مدونة تطبيق وجيز، هيا بنا.

التهاب الأوعية الدموية

حالة تصاب بها أوعية الجسم المختلفة بالتهاب، مما يسبب خللًا في جدران تلك الأوعية من تهتك وضعف، بالإضافة إلى تقلص أو تمدد نتيجة الإصابة في التهاب الأوعية الدموية، بالإضافة إلى تضخم في الوعاء الدموي نفسه، مما يجعل ممر الدماء ضيقًا.  

ما هي أكثر الأعضاء عرضة للإصابة؟

قد يظهر مرض التهاب الأوعية الدموية على هيئة التهاب أو مرض مباشر، مثل مرض يدعى بورغر، أو مرض بهجت، أو كاواساكي، وأي عضو في الجسم هو معرض للإصابة، لكن الأكثر شيوعًا هي: 

  • العيون.
  • جلد الإنسان.
  • الدماغ.

كيف يؤثر التهاب الأوعية الدموية على الأعضاء الأخرى؟

  • يمكن أن يحدث نزيفًا تحت الجلد، ويترك آثارًا مثل نقاط حمراء واضحة.
  • تصبح العينان أكثر احمرارًا وأكثر حكة.
  • الشعور بألم في المعدة بعد تناول أي وجبة.
  • الشعور بالتنميل أو الخدران في منطقتي اليدين أو القدمين.
  • يشعر مريض التهابات الأوعية الدموية بضيق في التنفس ومن الممكن أن يخرج دمًا عند السعال.
  • طنين في منطقة الأذنين.

كيف تكتشف إذا كنت مصاب به؟

تعتبر أعراض التهاب الأوعية الدموية واضحة ومباشرة، مثل:

  • الطفح الجلدي.
  • الشعور بالتعرق ليلًا.
  • ألم في عضلات الجسم.
  • ارتفاع في درجة حرارة الفرد عن الحدّ الطبيعي.
  • خدران في مناطق مختلفة في الجسم.
  • صداع مستمر في الرأس.

التشخيص والعلاج

يتم أخذ خزعة للمنطقة المشكوك بالإصابة بها، وإجراء بعض فحوصات الدم للتأكد من نسبة كريات الدم البيضاء، وإجراء التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير من خلال الأشعة السينية، وللتأكد يتم فحص الرئتين، وإجراء تحليل للبول، يمكن أن تتم مرحلة العلاج عن طريق الأدوية، أو التدخّل الجراحيّ، بحسب ما يقرره الطبيب المسؤول عن حالتك المرضية.

 

من الممكن المحافظة على صحة وسلامة أوعيتنا الدموية من خلال حماية أجسادنا، وعدم تناول الأطعمة الدسمة والغنية بالكوليسترول، حتى نتجاوز احتمالية انسداد الأوعية، والتي قد تشكل حاجزًا أمام تدفق الدماء فيهم بالطريقة الصحيحة والسليمة، بالإضافة إلى السيطرة على كميات السكر الواردة إلى الجسم يوميًّا، والابتعاد عن شرب الكحول لأنها تضعف من مرونة الأوعية، وبالتالي تؤثر على سلامة الجسم.

ومن هنا عزيزي القارئ أنصحك بالاستماع إلى كتاب”الشفاء” المتاح على تطبيق وجيز لملخصات الكتب الصوتية.

 

هل حمّلت تطبيق وجيز من قبل؟ حمّله الآن بشكل مجاني ثم اشترك وتمتع بخصم 25% على الاشتراكات السنوية بالاعتماد على كود خصم BLOG25 ولا تنسى بأنه يمكنك التمتع بالاستخدام المجاني الذي يُتيح لك الاستماع المجاني لكتاب واحد يوميًا.

23770cookie-checkالتهاب الأوعية الدموية | الأطعمة الجاهزة السبب الأكبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر أو إظهار الإيميل الخاص بك.

إرسال التعليق