الريادة والاعمال

الموظف المثالي هل يقع الاختيار عليك؟

هل أنت من الفريق الذي ينتظر أمام باب الشركة إلى حين فتحه، أم تصل بعد الموعد المسموح به بدقائق؟، لنكن على اتفاق أن صفة الولاء لا يمكن أن تكون لدى جميع العاملين في الشركة،  لذلك فالموظف المثالي هو من القطع النادرة في وقتنا الحالي في المؤسسات، ومن أهم صفاته  تفكير واضح، وذهن صافي، وقوة بدنية وجسدية تبدأ عنده حتى في ساعات الصباح الباكر، أي من الأوقات شعرت بمثل هذه الجرعة؟

من المتوقع أن يتم الإجماع على أن النوم المنتظم والاستيقاظ ضمن الساعات الباكرة، ينعكس إيجابًا على صحة الدماغ ووظائفه، وهذه من أهم صفات الموظف المثالي، هل تأخذ بها؟

من هو الموظف المثالي؟

لا يقتصر الذكاء العاطفي على العلاقات الاجتماعية، إلا أنه له دور كبير في إنجاح مختلف المسارات الحياتية التي نمر بها، وأهمها العمل، لذلك الفصل والتصرف بمهارة بين المشكلات الخاصة، وتلك التي تحصل في بيئة العمل هي من صفات الموظف المثالي.

ومن هذه الصفات أيضًا:

  • اللباقة والتحدث بأدب وروية، وإعطاء المساحة للآخرين للتحدث براحتهم وإبداء الرأي الخاص فيهم.
  • أداء العمل على أكمل وجه، وهذا يتم عن طريق عدم تجاهل أي من النقاط العملية وإهمالها وتناسي العمل بها.
  • إعطاء الأولوية للمهمات الرئيسة في العمل وعدم الاكتراث إلى النقاط الثانوية التي تؤثر على مساره.
  • الاهتمام في إبداء الأفكار الإبداعية، وإنشاء ملف خاص لها، حتى لا ينسى أن يقوم بطرحها على فريقه.
  • التحلي بالصبر والتعاون مع أعضاء الفريق هو من أهم صفات الموظف المثالي.
  • الغلط متوقع ومسموح لكن بحدود، لذلك عند حدوثه من الواجب الاعتراف به وتداركه، وهذا ينم عن مسؤولية الموظف وقوته.
  • الصدق والأخلاق الحميدة هي من الصفات التي يعمل أي شخص على كسبها، وبالأخص الموظف المثالي في بيئة عمله.

وغيرها من العادات الجيدة التي يجب أن يعمل على كسبها.

ماذا يؤثر الموظف المثالي على شركته؟

عند اختيار موظفو الشركة، يقوم المدراء التنفيذيون وأصحاب الشركات، بوضع بعض المعايير والشروط الأساسية لقبول المتقدمين لهذه الشواغر، وعندما تتم عملية الاختيار، تُنَفّذ بتروٍّ و بطريقة ذكية، وهذا يدل على أهمية ودور الموظف في عكسه على الشركة، والصورة التي يعمل على بنائها للمستثمرين والعاملين لدى هذه المؤسسة.

الموظف هو رأس مال الشركة، وأحد أهم أعمدة نجاحها، لذلك يجب أن تُعطى أولوية وأهمية كبرى للموظف العادي، فما بالك للموظف المثالي، يعكس الموظف المثالي على شركته العديد من الميزات والإيجابيات التي يحتاجها أي مؤسس، ومنها:

  • قادر على خلق بيئة صحية ملائمة للعمل والتعامل.
  • يساهم في رسم البهجة ونشر الإيجابية بين زملائه.
  • حريص على جني أرباح شهرية للمكان الذي يقضي فيه معظم ساعات يومه.
  • يتعامل مع الشركة المنتمي إليها وكأنها جزء من حياته.
  • يساهم في خلق الأفكار من خلال عصف ذهني يقوم به لنفسه وللفريق، بهدف المساهمة في إنجاح عمله وبنائه.

وغيرها من الآثار.

 

ليس من السهل أن يتحلّى الجميع بهذه الصفات، نظرًا للظروف التي يمر بها، أو البيئة التي نشأ بها، لكن هل تعتقد أنه قد يقع عليك الاختيار في قرعة الموظفين المثاليين؟
وللتعرف أكثر على انواع الموظفين يمكنك قراءة هذا المقال المتاح على مدونة تطبيق وجيز.

ومن هنا عزيزي القارئ، أنصحك بالاستماع إلى كتاب”تنمية موظفين عظماء” المتاح على تطبيق وجيز.

 

هل حمّلت تطبيق وجيز من قبل؟ حمّله الآن بشكل مجاني ثم اشترك وتمتع بخصم 25% على الاشتراكات السنوية بالاعتماد على كود خصم BLOG25 ولا تنسى بأنه يمكنك التمتع بالاستخدام المجاني الذي يُتيح لك الاستماع المجاني لكتاب واحد يوميًا.


مقالات ذات صلة


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى