اخترنا لك الصحة الصحة النفسية

هل تستطيع إيقاف تذكر المواقف المؤلمة؟

قد تعتقد أن العنوان سيُهيء لك قراءة مقال درامي وحزين، إلا أني أرغب بأخذِه لمنحى آخر تمامًا، وها أنا سأسرده لك، دعنا نتخيّل أنه بإمكاننا تجميد الوقت عند لحظات معينة، أو لدينا القدرة على الاختفاء في بعض اللحظات المؤلمة، هل ترغب بذلك؟ 

العديد من الأقاويل ومن الممكن أن تكون خزعبلات حول حبة الفيل الأزرق التي تخبرنا بقدرتها على نقلك إلى عالم مختلف عن عالمك، تفصلك تمامًا عن الواقع الذي تعيشه، لو أُتيحت لك الفرصة بتجربتها هل ستقدم على هذا الأمر؟ ومع كل تطورات هذا الزمن، هل استطاع العلم التوصل إلى آليات تساهم في إيقاف تذكر المواقف المؤلمة؟

كيف يمكننا التوقّف عن تذكر تلك المواقف؟

لنكن على بينة ووضوح، أَنَّ العديد منا يستطيعون تجاوز تلك الذكريات المزعجة والتقليب في صفحات الماضي، لكن هناك فئة أخرى مازالت قابعة في سلم المعاناة لفترة طويلة من الوقت، ومن الممكن أن تتطور الأمور إلى إصابة بعضهم ببعض الاضطرابات النفسية، وأشهرها اضطراب ما بعد الصدمة.

فمن أهم الدراسات في هذا المجال في جامعة توياما/اليابان، والتي كانت تسمى بـ “دور المشابك العصبية في تحديد هوية الذكريات المتشابكة”، والتي تمكّن الفريق البحثي من التوصّل إلى إمكانية استرجاع المخ لبعض الذكريات، ومحو ذكريات معينة دون غيرها.

تتكوّن الذكريات في مخ الإنسان بصورة متشابكة، وتتكوّن المشابك العصبية من نقاط اتصال والتقاء بين الخلايا العصبية، تلك المشابك العصبية تحمل العديد من الذكريات في مخ الإنسان، ونتائج الدراسة كانت تدور حول نتائج أساسية وهي أنه يوجد إمكانية لمحو دائم وكامل للذكريات السيئة، عن طريق تكسر نوع من البروتينات في المشبك العصبي والنتيجة الثانية هي التعرف على المكان والطريقة التي يخزن بها المخ الذكريات.

تذكر الذكريات المخيفة

العديد من الدراسات السابقة صرحت بأنه بالفعل يمكن محو الذكريات المخيفة، وتوالت بعدها دراسات تم وضع بعض التعديلات والإضافات عليها، وأصبحت تتم الطريقة عن طريق حقن نوعين من الأدوية مباشرة في المشبك العصبي.

وماذا بعد كل الإجراءات الطبية هذه؟

الدراسات الحديثة أكدت بأنه لن تتأثر الذكريات الأخرى التي تتواجد في المخ، سيتم التركيز والتأثير على الجزء الذي يحقن ويرغب المرء في نسيانه، إذا أتيحت لك الفرصة الحقيقية لمحي تذكر تلك الذكريات، هل ستملك الجرأة في الإقدام على تلك الخطوة؟ 

لك أن تتخيل أن خلال ساعات بسيطة وإجراء طبي عن طريق حقن تلك الأوردة التي تحمل عبء تلك الذكريات التي تنهش من روحك، أنها ستنتهي أنه أشبه بالسحر.

.ومن هنا عزيزي القارئ أنصحك بالاستماع إلى كتاب “الدليل الكامل في التحكم في الذاكرة” على تطبيق وجيز

هل حمّلت تطبيق وجيز من قبل؟ حمّله الآن بشكل مجاني ثم اشترك وتمتع بخصم 25% على الاشتراكات السنوية بالاعتماد على كود خصم BLOG25 ولا تنسى بأنه يمكنك التمتع بالاستخدام المجاني الذي يُتيح لك الاستماع المجاني لكتاب واحد يوميًا.


مقالات ذات صلة


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى