العقل والجسد

هل أنت من مُحبِّي الموالح أو الحلويات؟ في حال كنت من فريق الموالح ستكون في الغالب مُهتمٌّ للتَوابل التي تستخدم لمعظم الطبخات، بالإضافة إلى ملوحة الأكل، لا مانع من أن تكون ظاهرة،

أما في حال كنت من فريق الحلويات، سترغب في وضع أكثر من مكعبيِّ سكر في كاسة الشاي الخاصة بك، ومن المحتمل أن تميل إلى الفاكهة عالية الحموضة مثل: الأناناس أو الجريب فروت.

لكن بكلا الحالتين، سواءً الموالح أو الحلويات، فَمن المحتمل أن تكون عملية تناولها سهلة وسريعة، إلاّ إن كنت تعاني من تقرحات الفم التي تجعل عملية المضغ مزعجة جدًّا نظرًا للتهيّج الفموي الحاصل في المنطقة، لكن ما هي تقرحات الفم؟

أعلم أنّ المُسمّى غريب ومختلف، فهو حالة مرضية متواجدة بكثرة في عصرنا الحالي، لنُلقي نظرة عليها من خلال مجهر وجيز الطبي.

تقرحات الفم

تعتبر تقرحات الفم أنها حبوب صغيرة تكون ظاهرة على سطح الأغشية المبطّنة في الفم أو اللّثة، وعادة تظهر لأيام معدودة وتكون مؤلمة إلا أنها غير مُعدية، تتكوّن من رأس أبيض وقاعدة حمراء، بالإضافة إلى أنه يجب مراعاة مدة ظهورها كما ذكرنا سابقًا، إن المدة المطروحة لتقرحات الفم الطبيعية هي بضعة أيام،  لكن إذا استمرت لمدة أطول، فمن المحتمل أن يكون ظهورها تابعًا لأسباب مرضية خطيرة، مثل السرطان.

أنواع تقرحات الفم:

حتى تقرحات الفم التي تعتبر للكثير منا بسيطة إلا أنها متعددة الأنواع:

  • تقرحات الفم الصغيرة: تتميّز بحجمها الصغير وحوافّ حمراء وتُشفى خلال أسبوعين مع عدم وجود أثر لها.
  • النوع الثاني هو تقرحات الفم الكبيرة: حيث تتميّز بعُمقها وحجمها الكبير مع شعور مستمر بالألم، وتستغرق وقتًا أكثر للشفاء فَمن المحتمل أن يصل إلى ستة أسابيع.
  • تقرحات الفم الهربسية: من الأنواع قليلة الحدوث لكن مظهرها مؤذٍ، في البداية تكون عبارة عن مجموعات من 10 إلى 100 قرحة، وتستغرق وقتًا للعلاج يتراوح من أسبوع إلى أسبوعين.

الأسباب المؤدية لتقرحات الفم

تحدّثنا أنه يوجد مهيّجات وأسباب تتعلّق في التغذية قد تشكل سببًا رئيسًا في الإصابة بتقرّحات الفم، ومن المؤكّد أنه يوجد أسباب أخرى تسبب هذا الألم المزعج، ومنها:

  • التغيرات الهرمونية أثناء فترة الحيض لدى النساء.
  • سوء في النظام الغذائي المتبع، الذي يفتقر إلى الزنك وحمض الفوليك و ب12، وغيرها من العناصر.
  • المعاناة من حساسية طعام تجاه بعض المأكولات مثل الفراولة.
  • استخدام بعض أنواع معاجين الأسنان التي تحتوي على مواد مهيجة.
  • التنظيف المفرط بإحدى فراشي الأسنان القاسية.
  • الضغط النفسي والتوتر من الأسباب المؤدية لظهور تلك الحبوب الموجِعة.

وقد تحدث هذه التقرحات بسبب أمراض داخلية مثل: أمراض القولون أو مشكلة في الأمعاء أو ضعف في الجهاز المناعي أو الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة مثل الإيدز.

العلاج

يتم التخلّص منها عن طريق بعض المراهم التي توصف من قبل الصيدلاني في البداية، لكن إذا تفاقمت الأمور يجب التوجّه للطبيب، بالإضافة إلى ضرورة الاعتناء بنظافة الأسنان والأخذ بعين الاعتبار طريقة التنظيف هي من العوامل المهمة، مع الانتباه إلى الطعام الذي تقوم بتناوله.

 

ومع التأكيد على أهمية النظام الغذائي في مختلف جوانب الحياة، أدعوك عزيزي القارئ إلى الاستماع لكتاب “دفاعًا عن الطعام” على تطبيق وجيز.

هل حمّلت تطبيق وجيز من قبل؟ حمّله الآن بشكل مجاني ثم اشترك وتمتع بخصم 25% على الاشتراكات السنوية بالاعتماد على كود خصم BLOG25 ولا تنسى بأنه يمكنك التمتع بالاستخدام المجاني الذي يُتيح لك الاستماع المجاني لكتاب واحد يوميًا.

7370cookie-checkتقرحات الفم المزعجة علاجها وأسبابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر أو إظهار الإيميل الخاص بك.

إرسال التعليق