العقل والجسدحساسية الجيوب الأنفية

 أشعر وكأن حرارتي تقارب على الـ 40، وهنالك احمرار يملأ وجهي، وأشعر بحكة تلازمني في أنفي وعيناي، فَهَل يُعقل أنني أتعرض للإصابة في نزلة برد حادة، أم أنّه حان موعد حساسية الجيوب الأنفية؟، اليوم ومن خلال مدونة تطبيق وجيز سنتعرف على أهم الأعراض التي تصاحب حساسية الجيوب الأنفية وأسبابها، هيا بنا.

حساسية الجيوب الأنفية

تُعرف حساسية الجيوب الأنفية على أنها التهاب في الممرات الأنفية التي يمكن أن تصيب الجيوب الواقعة في المنطقة الفكية العلوية، أو الجبهية، أو الوتدية، او الغربالية، ويسبب هذا الالتهاب ألمًا وتورمًا في منطقة العينين، بالإضافة إلى صعوبة في التنفس، إِذْ يشعر المريض عندها وكأن أنفه مسدود.

أين يقع الألم؟

يشعر المريض وكأنه يودّ طرق رأسه في الحائط ليخفّف من الألم في تجاويف العظام المحيطة بأنفه، بالإضافة إلى وجود جيوب أيضًا في منطقة فوق الحاجبين، وأيضًا في العظام العلوية للوجنتين، وأخيرًا في جوانب التجويف الأنفي، فَتلك المناطق كافة تحتوي على جيوب، وقد يحدث فيها الألم. 

أعراض حساسية الجيوب الأنفية

  • الشعور بضغط أو ألم في الوجه.
  • خروج رائحة كريهة من منطقة الفم للمريض.
  • سعال شديد.
  • احتقان  في الأنف.
  • ألم في منطقة العين وسيلان للدموع.
  • ضعف في حاستي الشم والتذوق.
  • إفرازات للحلق والأنف.
  • صداع، مع الشعور بالإرهاق.
  • ألم في منطقة الفكين.

ما هو السبب خلف ذلك الألم؟

تدور معظم الأسباب حول إصابة المريض في حساسية الجيوب الأنفية للعدوى البكتيرية، أو إلى وجود بعض من زوائد الأنسجة في الممرات الأنفية، التي تقوم بسدّها، بالإضافة إلى انحراف الحاجز الأنفي، ومن الممكن أن بعض المشاكل المناعية للمريض قد تُحدِث له حساسية الجيوب الأنفية، بالإضافة إلى نزلات البرد والعدوى الفيروسية، فَهي من أكثر الأسباب شيوعًا للإصابة بهذا الالتهاب.

ومن المضاعفات التي يحذر منها أطباء تخصص الأنف، والأذن، والحنجرة، أنه من الممكن أن تصل أضرار الإصابة إلى خسارة المريض لنعمة البصر، وحدوث العمى، وهذا بسبب وصول التهاب الجيوب إلى مقلة العين.

الكشف والعلاج

يتم إجراء عدد من الفحوص التصويرية حتى يتمكن الطبيب من إظهار تفاصيل الجيوب الأنفية ومنطقة الأنف كلها، إِذْ تساعد تلك الصور في اكتشاف الالتهاب في وقت أقرب وأفضل، بالإضافة إلى إجراء اختبار الحساسية من قبل المصاب، ومن الممكن أن يقدم المريض على أخذ مسحة من الإفرازات التي يعاني منها حتى يعرضها على طبيبِه.

ومن بعدها يصف الدكتور عددًا من العلاجات كالبخاخات والقطرات الأنفية، بالإضافة إلى المحاليل الأنفية المالحة التي تساهم في تخفيف التهيج للأنف، والحد من السيلان، ومن الممكن أن يتدخل الأطباء لإجراء عملية جراحية لاستئصال السليلة (اللحمية) المؤدية إلى انسداد الأنف.

 

ومن هنا عزيزي القارئ أنصحك بالاستماع إلى كتاب ” نظيف ” المتاح على تطبيق وجيز لملخصات الكتب الصوتية.

24290cookie-checkحساسية الجيوب الأنفية | مضاعفات قد تصل إلى الإصابة بالعمى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر أو إظهار الإيميل الخاص بك.

إرسال التعليق