العقل والجسدوجيزعقلك الباطن عجلة التحكم في حياتك

بعد جلوسك واسترخائك في نهاية يومك، محاولاً استرجاع أحداث اليوم، فإنّك ستصل إلى مرحلة ما، أنّ المشاعر والأفكار ومجموعة العمليات العقلية كافّة التي تحدث دون مستوى إدراكك الواعي، تتخزّن لا إراديًّا في ذاكرتك، وأنها كافة تؤثر على سير يومك وطريقة تقبّلك للأمور. فما هو الجزء الأعظم في دماغك الذي سيُسهّل عليك حياتك وعملية التخزين؟

إذا كنت تعاني من القلق بسبب أنك من ذوي التفكير الزائد، دعني أخبرك أن إبراهيم الفقي خبير التنمية البشرية أخبرنا أنّ “الوعي الذاتي أو التفكير الإدراكي هو الخاصية الرئيسة التي تُميّز الإنسان عن الحيوان، فالوعي الذاتي هو الذي يسمح للإنسان بالتفكير المنطقي وتأمّل ذاته، والتفكير هو القوة التي تحوّل وعي كل إنسان إلى ذاته لمعرفتها وتحديد ما يعلمه عنها وما تعلمه هي عنه”. فتخيّل كم أنت مميّز ومدى أهمية التفكير الإدراكي والواعي لديك.

العقل الباطن 

هو المكان المسؤول عن تخزين الأفكار والمشاعر والغرائز والذكريات كافةً التي تكون خارج مستوى الوعي، بالإضافة إلى أنّ معظم هذه الأفكار يحاول الإنسان إبعادها عن مستوى العقل الواعي مرارًا وتكرارًا، وذلك لأنها أفكار غير مقبولة و مؤذية له.

هل يمكن أن تتحكّم في عقلك الباطن؟

ربما ستُدهشك الإجابة، لكن في الحقيقة نعم يمكنك التحكم به، حيث أكّد لنا إيرل نايتنجيل المُتحدّث والمُؤلّف الأمريكي الإذاعي الذي كان تركيزه الأكبر في طرح المواضيع التي تتعلّق في تنمية العقل وبنائه، أنّ “كل ما تزرعه في عقلك الباطن وتُغذِّيه بالتكرار والعاطفة يُصبح يومًا ما حقيقة”.

حقائق صادمة عن العقل الباطن

  • من إمكانيات العقل الباطن أنه يتحكّم في 95% من قدراتك العقلية.
  • لديه القدرة على تخزين الأحداث كافّة التي مررت بها سابقًا ويُذكّرك بها عند تحفيز موقف معيّن.
  • عقلك الباطن ليس منطقيًّا، إنه عقل المشاعر.
  • عقلك الباطن أقوى بآلاف المرّات من عقلك الواعي.
  • عقلك الباطن دائمًا مستيقظ على عكس عقلك الواعي.
  • المسؤول عن إجابة تساؤلاتك كافَّةً، وله إمكانيات عظيمة في حلّ المشاكل التي تواجهك.
  • المسؤول عن 90% من الأمور التي تدور في مخيّلتك.

هل سمعت سابقًا عن العالم أرخميدس؟

أعتقد أنه من الغريب على عالِم الطبيعة والرياضيات والفيزياء، بالإضافة أنه مخترع، أن نسمع قصصًا طريفة عنه، قامت بإيصاله إلى الحقيقة وإلى علمه اليوم! بالأخصّ أن هذه القصة حدثت في بيت الراحة، كيف؟ سأقوم بسرد الأحداث لك بشكل مختصر!

بينما كان أرخميدس ينوي الاستحمام قام بإدخال رجله اليُمنى إلى حوض الاستحمام، ثم رجله اليُسرى وجلس، فكان من الطبيعي أن يفيض الماء من حوض الاستحمام؛ لأنّه لم تكن هناك مساحة كافية للماء ولأرخميدس سويًة! عندما فاض الماء أتت فكرة واستوطنت رأس أرخميدس، احتاج أرخميدس إلى نصف ثانية لكي يدرس هذه الفكرة، وفجأة عرف ما هو الحلُّ لمشكلة الملك هيرون. كان أرخميدس منبهرًا للغاية! فقام واقفًا دفعة واحدة، ثم خرج من الحمَّام وبدأ يركض حول منزله وهو يقول بأعلى صوته:وجدْتُها، وجدْتُها!

من هذه القصص العظيمة عليك التأكد من قدرة عقلك الباطن الخيالية على فعل أي شيء، حيث ما حدث مع أرخميدس كان قائمًا على الإصرار وإيجاد الحل عن طريق التكرار في عقله الباطن. 

لا تتعجب عزيزي القارئ أنّ عملية تكرار الأفكار الإيجابية ستصنع منك شخصًا أفضل من أرخميدس! لهذا، عليك عزيزي القارئ سماع وقراءة كتاب قوة عقلك الباطن على تطبيق وجيز .

هل حمّلت تطبيق وجيز من قبل؟ حمّله الآن بشكل مجاني ثم اشترك وتمتع بخصم 25% على الاشتراكات السنوية بالاعتماد على كود خصم BLOG25 ولا تنسى بأنه يمكنك التمتع بالاستخدام المجاني الذي يُتيح لك الاستماع المجاني لكتاب واحد يوميًا.

1570cookie-checkعقلك الباطن عجلة التحكم في حياتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر أو إظهار الإيميل الخاص بك.

إرسال التعليق