ملخصات وجيز

هل ترغب في حضور العديد من مقابلات العمل؟ أم أنت مضطرٌ إلى الذهاب إليها؟ برغم الأسئلة الاعتيادية التي يقوم بطرحها موظف الموارد البشرية، إلا أنّ أهم الأسئلة وأكثرها شيوعًا، هي:

أين ترى نفسك بعد خمس سنوات من الآن؟

يتبادر إلى ذهنك حينها مجموعة من الأسئلة، منها هل أنت جاد؟ هل تعتقد أنني فعلًا إن كنت أعلم أين مكاني حينها ستراني متقدمًا لهذه الوظيفة؟! لكن الأحلام يا صديقي والآمال هي من تدفعني للتقدّم إلى مئات الوظائف شهريًّا.

ومن بعد انتهاء هذا الحوار داخلي، سأستجمع قواي لأُخبره أن هذه الشركة هي مقر أحلامي وهدفي الرئيس في هذه الفترة، وتطوير الشركة معتمد علي، وأنتظر مبادلته لي بابتسامة بسيطة حتى يؤيدني على ما قلته.

لكن لنكن واقعيين قليلًا، ما هو الحلم الذي يراودني منذ طفولتي، وأحلم بتحقيقه على المستوى العملي في حياتي؟ وهل هو مستحيل أم ممكن حدوثه؟

سنتعرف على إجابات تلك الأسئلة من خلال كتاب أنت قوة مذهلة الذي سنقوم بطرحه اليوم من خلال مدونة تطبيق وجيز، فَهَل أنت جاهز لجرعة إضافية من تحفيز الذات؟

كتاب أنت قوة مذهلة

من أهم الاقتباسات المطروحة في كتاب “أنت قوة مذهلة” هي: 

 “أنت ضحية القواعد التي تعيش وفقًا لها”، فَهل ترغب في البقاء عليها، وتدعها تنهش أحلامك؟ قام الكاتب جين سينسيرو بتأليف هذا الكتاب لعدة أهداف مدروسة، وأهمها إعطاء الناس القدرة على تحسين حياتهم وأنفسهم، وطرح الطريقة الأمثل لتعزيز حبهم لذاتهم، بالإضافة إلى الفئة المهتمة في التنمية البشرية.

هل كثيرٌ عليك أن تعيش حياة سعيدة؟!

يعتقد البعض أنه من المستحيل أن يمتلكوا يومًا مريحًا وهنيئًا، لكن في الواقع لم يعد هذا الأمر مستحيلًا، وهذه بعض التهيئات التي تأتيهم لضعفهم في مسك زمام أمور حياتهم، فَقِلّة الإدراك لِمصاعب الحياة، والتركيز على مشاعر الضيق والسخط ستهوِّل بدورها من حجم المشكلة، لهذا عليك مراجعة نفسك وترتيب حساباتك منذ البداية.

من المسيطر عليك جُزؤك الواعي أم غير الواعي؟

يعتقد البعض منا أنه متمكن من حياته وقادر على السيطرة على نفسه وانفعالاته باستمرار، إلا أنهم في الواقع مدفوعون بطريقة غير محدودة من قبل عقلهم غير الواعي، وهو الجزء المسؤول عن المشاعر والغرائز، ويميل إلى تصديق العديد من الأحداث بطريقة غير مباشرة، أما الواعي فَهو المسؤول عن حل المشاكل وتحليلها، لذا كل ما هو مطلوب منك بحسب كتاب أ”نت قوة مذهلة” هو التركيز فحسب، بروية وهدوء، حتى تجعل عقلك منفتح أكثر. 

كيف تنعكس أفكارك على أدائك من خلال أنت قوة مذهلة

أشار كتاب أنت قوة مذهلة إلى أن الفرد منا يصبح هو المسيطر على زمام أموره وحياته من خلال الأحكام التي يلقيها على نفسه، وعليك الانتباه جيدًا إلى الكلمات التي تلقيها على نفسك مرارًا وتكرارًا، وبِإيمانك بأنك الشخص الأمثل والأجدر لاتخاذ قراراتك فذلك أساس تعزيز ثقتك بنفسك.

الحب هو من أجدر وأجمل المشاعر التي يمكننا تبادلها في عالمنا هذا، فما بالك لو كانت تلك المشاعر النقية موجهه إلى ذواتنا؟

حب الذات هو من الأساسيات التي يجب أن يعمل الفرد على تغذيتها من حين إلى آخر، وتقبل النفس على ما هي عليه من عيوب وحسنات، ولا بأس من تحسينها وتغييرها للأفضل، ولا داعيَ لاكتراثك الدائم لِتعليقات الناس التي لن تسلم منها أبدًا، لهذا التركيز على الإيمان بالنفس والعمل على تحقيق الرغبات هو الأهم من الاهتمام بِنظرتهم وأسلوب تفكيرهم بك.

 

ومن هنا عزيزي القارئ أنصحك بالاستماع إلى ملخص كتاب “أنت قوة مذهلة” المتاح على تطبيق وجيز.

هل حمّلت تطبيق وجيز من قبل؟ حمّله الآن بشكل مجاني ثم اشترك وتمتع بخصم 25% على الاشتراكات السنوية بالاعتماد على كود خصم BLOG25 ولا تنسى بأنه يمكنك التمتع بالاستخدام المجاني الذي يُتيح لك الاستماع المجاني لكتاب واحد يوميًا.

 

 

22810cookie-checkكتاب أنت قوة مذهلة | أخبرني ما هي قواك الخفية؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر أو إظهار الإيميل الخاص بك.

إرسال التعليق