ملخصات وجيز

أخشى أن نظام التفاهة قد وصل إلى هنا،  إِذْ لا يُعقل أنه وفي كل مرة أُقدِم فيها على غسل جواربي في الغسالة الحديثة، ينتهي الأمر بإِحداثٍ ثقبٍ في أحدهما أو كليهما، هل يعقل أن القضية تتعلق في درجة حرارة الماء؟ فكما هو واضح من التعليمات يجب أن يتم غسلها بماءٍ بارد، لكن ما الذي أراه عند ورقة التعليمات؟ “صنع في الصين”.

الآن اكتشفت السبب، وأنت عزيزي القارئ، ما رأيك في المنتجات التي يتم تصنيعها في الصين؟ يعدُّ الاقتصاد الصيني أكبر ثاني اقتصاد عالمي بعد الولايات المتحدة الأمريكية، ولا بد أن الأمر بينهم أشبه بحرب للتولي على سلطة العالم، يناقش كتاب نظام التفاهة بعض القضايا السياسية والاقتصادية التي تدور في عصرنا الحالي، وكيف أثرت تلك القضايا على المنظومة العلمية، واليوم من خلال مدونة تطبيق وجيز سنتعرف على أهم تلك القضايا، ونسلط عليها الضوء بشكل أفضل.

هيَّا بنا.

كتاب نظام التفاهة

قام الكاتب آلان دونو بطرح تعريف للتفاهة من خلال كتابه، ألا وهو سيطرة فئة من التافهين على حالات معينة قاموا بافتعالها من تلقاء أنفسهم، ويقومون ببذل مجهود كبير لترسيخ تلك التفاهة في عقول الآخرين، ومن الاقتباسات التي استعان بها دونو في كتابه هي: “عندما يتبوأ التافهون سُدة الحكم يصبح الأفراد محكومين بأنظمتهم”.

التافهون يحتلون عالمنا

يناقش الكتاب عدة نقاط، إِذْ بدأ بسرد سؤال طفولي موجه للفرد مباشرة، وهو هل فكرت يومًا في السبب الذي يدفعك للعمل؟، وما هي الصورة التي تحملها عن هذا العمل في ذهنك، وهل حرفة أو حتى هواية؟، وقد أكد الكتاب على أنه عند تواجد نظام التفاهة في أي بيئة عملية فإنه يسلب منها حيويتها، وأنه يؤدي إلى تسليم المصير البشري إلى الهاوية، وكان الكاتب جادًّا في موقفه الصارم تجاه التافهون وطريقة اختراقهم لِعالمنا الحالي، فقد تمكنوا من الدخول إلى عالم الفن والثقافة، وتمسكوا بسلالم الاقتصاد والعلم.

الجامعات هي الوجه الآخر من أنظمة الشركات

كم يبلغ القسط السنوي الذي تقوم بدفعه لِوجهتك الدراسية؟ الآف الدولارات تدفع شهريًّا وفصليًّا لتلك الجهات، ولكن في كثير من الأحيان تكون دون فائدة ملموسة، إذا كنت تعتقد حقًّا أن ذلك النظام التعليمي وحده قد يكفي لبناء تلك العقول النيرة والمفعمة بالخبرة والمعلومات، عليك إذًا التفكير مرتين.

أهم ما ناقشه كتاب نظام التفاهة

  • يشير الكتاب إلى الفجوة التي تتشكل حول النظام التعليمي والخلل الفادح في إدارته.
  • تدني المستوى الأخلاقي والفكري للعديد من نخبة الأكاديميين، ووضع المادة في المرتبة الأولى.
  • أكد كتاب نظام التفاهة على قوة وسيطرة النظام الدولي على الاقتصاد، وبرمجة العقول عن طريق العديد من الإعلانات التجارية.
  • أشار نظام التفاهة إلى أن التعليم هو السلعة المطروحة والطالب هو المشتري.
  • أصبحت الجهات التعليمية راضخة بشكل كليٍّ إلى مؤسسات الضغط السياسية التي تجبرها على الترويج لأفكار سياسية ينتج عنها التخويف والفساد، وهذا ما سمَّاه كتاب نظام التفاهة بمبدأ “لعبة اللعبة”.
  • السوق الآن وفي عصرنا الحالي لا يحميه العقل البشري، بل يديره العديد من الخوارزميات المدروسة، مما يؤدي بنا للاتجاه إلى ما يسمى “بالاقتصاد الغبي” الذي يتجاهل بدوره ذكاء الإنسان الفطري.
  • سيادة مصطلح “الحوكمة” الذي يدعو بدوره إلى تفشي قوانين التافهين حتى في مجال التجارة والتمويل.
  • يلعب أثرياء العالم حسب كتاب نظام التفاهة دور “سادة العالم”.

أين يكمن الخلاص؟

الوسيلة الوحيدة للنجاة تكمن في تحريك القوى العاملة وتغلبها على الحكومات والجهات السياسية، والقضاء على المصطلحات الأشبه بالرأسمالية، وتقوية العلاقات الاجتماعية للوصول إلى ذروة الثورة التي تحمل في طياتها إسقاط تلك الجهات التي تدمر شأن الصالح العام.

يدار هذا العالم بأعجوبة، إِذْ تجده في إحدى الفترات يصارع القمم مزدهرًا، ويصل أقصى المراتب، ولكن في أشهرٍ مقابلة، تراه على حافة الهاوية، ولكن ماذا تحلم أن ترى؟

العديد من القصص لم تروَ بعد من كتاب نظام التفاهة الشيق، فلا بدَّ عزيزي أن تلقي نظرة على ملخصه المتاح على تطبيق وجيز الذي يضم الآف الملخصات الصوتية الممتعة، العالمية والمحلية، الذي بدقائق معدودة يمكنك التعرف على الكتاب بأكمله.

تذكر أيضاً عزيزي القارئ أنه يمكنك الإطلاع على قصص نهوض العديد من الشركات العالمية من خلال مدونة تطبيق وجيز، في قسم الريادة والأعمال.

هل حمّلت تطبيق وجيز من قبل؟ حمّله الآن بشكل مجاني ثم اشترك وتمتع بخصم 25% على الاشتراكات السنوية بالاعتماد على كود خصم BLOG25 ولا تنسى بأنه يمكنك التمتع بالاستخدام المجاني الذي يُتيح لك الاستماع المجاني لكتاب واحد يوميًا.

35170cookie-checkكتاب نظام التفاهة | تجهَّز جيدًا قبل اندلاع الثورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر أو إظهار الإيميل الخاص بك.

إرسال التعليق