منوعاتالشمس

درجة حرارتها تصل إلى أكثر من 5.800 كلفن، وتعدّ أقرب النجوم إلى كوكب الأرض، تلك الكرة الملتهبة التي تحتوي على الكثير من الغازات المتوهجة كفيلة بأن تلغي النظام البشري بأكمله إذا اقتربت أكثر عن المسافة التي تبعدها الآن عن كوكب الأرض.

ما رأيك  بأن نتعرف سويًّا من خلال مدونة تطبيق وجيز على أهم مصادر الضوء الموجودة على وجه الكرة الأرضية، ذلك النجم المشتعل “الشمس”.

هيا بنا.

معلومات عن الشمس

تعدُّ الشمس أكبر وأقرب النجوم إلى كوكب الأرض، ويقدر عمرها بـ 4.5  مليار عام، تحتوي على جاذبية عالية تمكنها من الاحتفاظ وجذب الكواكب التي من حولها، وهذا عن طريق التيارات الكهربائية التي تتولد بداخلها، ومن هنا تصبح قادرة على خلق مجال مغناطيسي ينفذ من خلال النظام الشمسي، ويعدُّ هذا المجال المغناطيسي تيارًا مندفعًا من الغاز المشحون كهربائيًّا ينفث إلى خارج الشمس باتجاه جميع الجهات، تبعد الشمس عن الأرض بمقدار 150 مليون كيلومتر، أي وحدة فلكية واحدة. 

مكونات ومعلومات عن الشمس

ومن مكونات الشمس، ما يأتي:

  • الأكسجين.
  • الهيليوم.
  • الكربون.
  • النيتروجين.
  • النيون.
  • المغنيسيوم.
  • السيليكون.
  • الكبريت.
  • الحديد.

أما عن طبقات الشمس الداخلية، فهي تنقسم إلى:

  • النواة.
  • المنطقة الثانية وهي الإشعاع.
  • منطقة التوصيل.

و الطبقات الخارجية للشمس هي:

  • الفوتوسفير.
  • طبقة الكروموسفير.
  • المنطقة التي تسمى بالانتقال الشمسي.
  • هالة الشمس.

أين تكمن أهمية الشمس؟

 تعدُّ الشمس مصدر الدفء والحرارة لكوكب الأرض، إذْ إن الطاقة الشمسية هي مصدر الاستدامة للنبات والحيوان، بالإضافة إلى أنها المسؤولة عن مواعيد تغير الفصول وتقلبها.

وقادرة على إمداد النباتات بالطاقة اللازمة حتى تتمكن من إتمام عملية التركيب الضوئي، وتتحكم الشمس في درجة حرارة المحيطات والبحار، وتحدد أوقات النوم والاستيقاظ للكائنات الحية كافة.

هذا بالإضافة إلى فوائد الشمس التي تنعكس على العنصر البشري، من فيتامين “د”، وتخفيف آثار الصداع النصفي، والمساهمة في تسريع عملية العلاج لبعض الأمراض مثل التهاب المفاصل والأمراض الجلدية مثل الأكزيما، كما توازن الشمس مستويات الكورتيزول لدى العنصر البشري، وتعمل على الحد من الإصابة بالأمراض النفسية مثل الاكتئاب.

ومن ضمن معلومات عن الشمس أيضًا، أنها مصدر مهم للسيطرة على تقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية، وتؤخر من أعراض سن اليأس وتدعم نجاح عمليات الإنجاب، وهذا يعود إلى قدرة الشمس على خفض هرمون الميلاتونين الذي يعيق عملية الحمل.

ويتوقع بعض علماء الفلك أنه من المحتمل أن تتحول الشمس إلى عملاق أحمر، بالإضافة إلى أن لبَّها سيتقلص، وأن هذه العملية سوف تحدثُ خلال الـ 5 مليارات سنة القادمة، وأكد العديد من الخبراء أن البشر لن يكونوا موجودين في ذلك الحين، لأن سطوع الشمس سيستمر بالازدياد بنسبة 10% كل مليار سنة، وبذلك لن يكون موجودًا على وجه الكرة الأرضية أي من البحار أو المحيطات على وجه الأرض.

يمكنك التعرف على معلومات مختلفة عن كواكب أخرى مثل كوكب عطارد، وكوكب الزهرة، وحقائق مثيرة عن القمر!

لكن كيف تتوقع أن تكون الحياة بدون العنصر المائي والشمسي؟ أخبرنا بالتعليقات أدناه، وعليه أنصحك بالاستماع إلى كتاب “الكون” المتاح على تطبيق وجيز لملخصات الكتب الصوتية.

 

هل حمّلت تطبيق وجيز من قبل؟ حمّله الآن بشكل مجاني ثم اشترك وتمتع بخصم 25% على الاشتراكات السنوية بالاعتماد على كود خصم BLOG25 ولا تنسى بأنه يمكنك التمتع بالاستخدام المجاني الذي يُتيح لك الاستماع المجاني لكتاب واحد يوميًا.

24580cookie-checkمعلومات عن الشمس | احذر الاقتراب منها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر أو إظهار الإيميل الخاص بك.

إرسال التعليق