منوعات

عِند وصولك إِلى منزلك في وقت متأخِّر من اليوم، وقيامِك بفتح باب المنزل، ما هو أَول شيءٍ ستقوم بالبحث عنه؟ لعلَّها ستكون كبسة الضوء لترى ما حولَك، وفي حال كنت تشعر بالجوع ستقوم بتسخين طعامٍ من خلال الفرن، مع الأخذ بعين الاعتبار أنه من الممكن أن تحتاج آلةً معيَّنةً في المطبخ لتساعدك في عملية إنجاز المهامِّ!

لن أُطيل عليك عزيزي القارئ أَكثر من ذلك، لكن عاجلًا أَم آجلًا عليك التأكد بأنه لا يمكنك إِتمام خطوة واحدة من التي تمَّ ذكرُها سابقًا لو لم يكن للوقود الأحفوري وجود في حياتنا!

وقود احفوري

يعود مصدر وقود احفوري إِلى بقايا الكائنات الحية من حيواناتٍ ونباتاتٍ استقرَّت تحت طبقات الكرة الأرضية لسنوات طويلة بالإضافة إلى أنها تعرَّضت إِلى درجة حرارة عالية وضغط مرتفع، ممَّا أَدى إِلى تركيز مادة الكربون فيها وتحويلها إلى وقود احفوري. ما هي المواد الأحفورية؟ هي مثل الفحم الحجريِّ، والفحم النفطيِّ الأَسود، والغاز الطبيعيِّ، والبترول، حيث يستخرج الوقود الأحفوريُّ منها.

وقود احفوري ومميزاته

  • يمتلك طاقةً وكثافةً عاليةً ويمكن نقله وتخزينه بسهولة.
  • عندما تتمُّ معالجته “بتروكيميائيًّا” نستطيع الحصول على أنواع مختلفة منه.
  • إمكانية استخراج الوقود من الوقود أحفوري سائل وغازي.
  • يتم استعمال هذا الوقود لعدة استخدامات لمحركات الطائرة مثلًا، والسفن، وذلك بشرط أن يكون بعد المعالجة الكيميائية بالإِضافة إِلى توليد الطاقة الكهربائية.

الوقود الأحفوري واستخدماته

تكمن استخدامات الوقود أحفوري في عدة مجالات أهمها:

  • هل يمكننا أَنْ نستغنيَ عن عملية تعتبر من أهمِّ عمليات الحياة اليومية؟ التَّنقل بالتَّأكيد! إِذْ يتمُّ استخدام الوقود والكيروسين والغاز كوقود لمختلف وسائل النقل مثل السيارات والطائرات وغيرها.
  • من المُحتمَل أَنْ تتعجَّب من كميَّة تدخُّل الكهرباء في حياتنا، فهي لا تقتصر على الضوء الموجود في الغرف، يعدُّ الوقود أحفوري أَحدَ أَهمِّ مصادر توليد الكهرباء.
  • كيف تعمل المصانع والماكينات؟ بالتَّأكيد من خلال العمليات الصناعية التي يعمل الوقود الأحفوري على توليدها، بالإِضافة إِلى أَنَّه يقوم على تسيير الخطوط الإِنتاجيَّة كافَّةً.
  • ماذا سنأكل اليوم؟ هذا السؤال اليوميُّ المعتاد! لكنَّنا لا نعلم مدى أَبعادِه في حال لم يكنْ الغاز الطبيعيُّ متوفرًا لنا، ومن هنا نتأكَّد بشكل أَكبرَ أَنَّ الوقود الأحفوري مصدر لإِنتاج الحرارة.

هل عملية استخراج الوقود الأحفوري  مضرة  للبيئة؟

للأَسف نعمْ! حيث يتمُّ استخراج الوقود الأحفوري من خلال طريقتين: الأولى الحفر والثانية التعدين. حيث تُخصَّصُ عملية الحفر لاستخراج الوقود الأحفوري سائل أو غازي الذي يمكن إِجباره على التدفُّق إِلى السطح مثل النفط التقليديِّ والغاز الطبيعيِّ. أَمَّا التعدين فهو مَعنيُّ باستخراج الوقود الأحفوري الصلب، حيث يتمُّ استخراجه عن طريق الحفر أَو الكشط ومن الأَمثلة عليه الفحم.

هل من الممكن أَن تسبّب كثرة استخدام الوقود الأحفوري أَضرارًا بيئيَّةً؟

نعمْ، وذلك عن طريق العوادم الملوِّثة للبيئة الناتجة عن استخداماتنا للسيارات الخاصة، والغازات الناتجة من المصانع والطائرات.

هل هناك بدائل عن الوقود الأحفوري؟

  •  في المرتبة الأولى طاقة الرِّياح.
  •  الثانية الطَّاقة الشَّمسيَّة.
  •  بالإضافة إلى الطَّاقة الكهرومائيَّة.
  •  الطَّاقة النَّووية ايضاً.
  • الطَّاقة الحراريَّة الجوفيَّة.
  • الطَّاقة التي من البحار والمحيطات.

في نهاية المقال من الواجب عليَّ أَنْ أَقوم بتذكيرك عزيزي القارئ في حال كنتَ تجلس في غرفة يتخلَّلها ضوء الشمس لا تنسَ أَنْ تطفئَ الإِضاءة، وأَن تكتفيَ بنور الشمس، وإِنْ لم يكنْ هنالك ضرورة لمشاهدة التلفاز في الوقت الحالي، لا تنسَ أَنْ تقوم بإطفاءه.

ليس ذلك فحسب، فلا تنسَ أَنْ تستمعَ لكتاب “فضل الوقود الأحفوري” على تطبيق وجيز.

هل حمّلت تطبيق وجيز من قبل؟ حمّله الآن بشكل مجاني ثم اشترك وتمتع بخصم 25% على الاشتراكات السنوية بالاعتماد على كود خصم BLOG25 ولا تنسى بأنه يمكنك التمتع بالاستخدام المجاني الذي يُتيح لك الاستماع المجاني لكتاب واحد يوميًا.

34340cookie-checkوقود احفوري | تعرَّف على كنوز الأرض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر أو إظهار الإيميل الخاص بك.

إرسال التعليق