الجلطة القلبية القاتل الصامت هل يُمكننا النجاة منها؟

معدل الحرارة الذي يصل إِليه الإِنسان عادة بين 36-37.5 درجة، مع العلم أَنَّه من الممكن أَنْ ترتفع حرارة عضو معين في الجسم أَكثر من الآخر، فمثلًا درجة الحرارة في الفم تصل إِلى 36.8، أَما في منطقة أَسفل اليد فتصل فيها الحرارة إِلى 36.5، فمع بساطة التعامل مع الأَمر والذي يكون عن طريق أَخذ أَدوية خافضة للحرارة وكمَّادات باردة على الوجه والجبين،إِلَّا أَنَّ المصاب يشعر حينها وكأنَّ نارًا اشتعلت به.

 لكن دعنا نتخيل ماذا إِنْ كانت تلك النار في منطقة القلب؟ يعبر السؤال عن  وصف بسيط لما يصاب به مرضى الجلطة القلبية، دعنا الآن ننطلق سويًّا في رحلة سريعة إِلى داخل جسم الإِنسان وتحديدًا القلب، هل أَنت جاهز؟

الجلطة القلبية صديقة الدهون! 

لنتذكر سويًّا ما هي آخر وجبة قمت بتناولها لهذا اليوم؟ هل كانت غنية بالدهون؟ أَم كانت تُركِّز على الزيوت المُهدرجة؟ أَم اكتفيت بتناول صحن من الأَرز الذي تمَّ طبخه بالماء دونَ الزيت؟

تبدأُ الجلطة القلبية في الحدوث عندما يصبح وصول الدم إِلى القلب مسدود، ويحدث هذا الانسداد في الشرايين نتيجة تراكم نسبة عالية من الدهون.

دعني أُخبرك أَنَّ الأَطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول والدهون هي المسببات الرئيسة لحدوث الجلطة القلبية، علمًا بأنَّ المستوى الطبيعي المطلوب للكوليسترول في جسم الإِنسان هو أَقل من 1.7 مليمول/لتر، في حال ارتفع ووصل إلى 5.65 فيصبح خطير جدًّا على الجسم.

هل ستنجو من الجلطة القلبية؟

تكثر الآراء حول قضية النجاة من الجلطة القلبية، حيث لا يمكن الإِنكار أَنها من المحتمل أَنْ تكون مميتة، إِلَّا أَنَّ تطور الطب والعلم أَصبح يتدارك الأَمر بطرق مختلفة.

كيف يُمكن تدارك حدوث الجلطة القلبية؟

يمكنك ذلك عن طريق معرفة الأَعراض المرتبطة بها، دعنا نتعرف عليها سويًّا:

  • التعرق البارد.
  • الشعور في ضيق يُخيِّم على منطقة الصدر والكتفين.
  • الإِرهاق والتعب الشديد.
  • ضيق في التنفس.
  • دوخة وسقوط مفاجئ.
  • عسر في الهضم.
  • حرقة في رأس المعدة.
  • آلام تمتد إِلى منطقة الوجه والفكين.

من المحتمل أَنْ تعطيك الجلطة القلبية تنبيهات و تلميحات قبل حدوثها بأَيام أَو ساعات، ومن الممكن قبل أَسابيع، فقط عليك أَنْ تكون مُتيقِّظًا ومنتبِّهًا لها.

نسبة كبيرة من صغار السن معرضين للجلطة القلبية، فما هي الأسباب؟

خلال عام 2016 تم الكشف من خلال منظمة الصحة العالمية عن أَرقام مخيفة تتعلق بالأَشخاص الذين يعانون السمنة، حيث بلغ عددهم 340 مليون طفل ومراهق تتراوح أَعمارهم بين 5 إِلى 19 عامًا.

من أَهم المسببات للجلطة القلبية لدى الشباب، هي السمنة، بالإِضافة إِلى التدخين، وارتفاع الضغط والكوليسترول.

لماذا قد يصاب الأشخاص الأكبر عمرًا بالجلطة القلبية؟ 

  • بسبب تكون مادة تسمى اللويحات داخل الشرايين، تُسبّب تضيق وتصلب.
  • انسدادات كاملة أَو جزئيةٍ في الشريان التاجي.
  • حدوث تشنجات في الشريان التاجي الذي له دور رئيس في إِيقاف تدفق الدم إِلى جزء من عضلة القلب.
  • العمر له دور رئيس في حدوث الجلطة القلبية.
  • الأَخذ بعين الاعتبار التاريخ العائلي للإِصابة في الجلطات القلبية.
  • مرض السكري.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • التوتر والعصبية يلعبان دورًا مهمًّا في التسبب في الجلطة القلبية.

للاطّلاع على مقالات أُخرى تتعلق بالقلق والتوتر، يمكنك الضغط هنا.

إسعاف مصاب الذبحة الصدرية

عند مشاهدتك لشخص ما، بدأَت تظهر عليه أَعراض الجلطة السابق ذكرها مع إِصابته بالدوخة أَو السقوط، لا تتردد في أَنْ تقوم بعملية الإِنعاش القلبي الرئوي له فورًا، وذلك عن طريق الضغط بقوة على صدر المصاب، بحركات منتظمة وسريعة نسبيًّا، تقدر بـ 100 إِلى 120 ضغطة في الدقيقة الواحدة.

متى تشعر أن الأمور بدأت تذهب في منحى الخطر؟

المتعارف عليه من مسمَّى الجلطة القلبية، أَنها تعتبر انسدادًا في أَحد الشرايين مما يمنع تدفق الدم، لكن عندما تصل الأُمور إِلى افتقار القلب إِلى الأُكسجين والعناصر المغذِّية المهمة، وهي التي تسمى بحادثة نقص التروية، عندها فإِنَّ الحالة تكون دخلت مرحلة الخطر وتستدعي تدخلًا طبيًّا.

بالرغم أَنَّ مضاعفات الجلطة القلبية تصل إِلى فشل في القلب وحدوث توقف مفاجئ في القلب، إِلَّا أَنَّ العلاجات والتدخلات الطبية لتدارك الحالات المرضية أَصبحت متطورة بشكل كبير، وإِمكانية النجاة باتت متوقعة بشكل أَكبرَ.

ومن هنا عزيزي القارئ أَنصحك بالاستماع إِلى كتاب “الأدوية السيئة” على تطبيق وجيز.

هل حمّلت تطبيق وجيز من قبل؟ حمّله الآن بشكل مجاني ثم اشترك وتمتع بخصم 25% على الاشتراكات السنوية بالاعتماد على كود خصم BLOG25 ولا تنسَ بأنه يمكنك التمتع بالاستخدام المجاني الذي يُتيح لك الاستماع المجاني لكتاب واحد يوميًا.

3580cookie-checkالجلطة القلبية القاتل الصامت! هل يُمكننا النجاة منها؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر أو إظهار الإيميل الخاص بك.

إرسال التعليق