الصحة النفسية

طفلك ليس شقيًا، هو يعاني من اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة

عندما كانت منى تنوي الذهاب إلى الروضة لتقوم بتسجيل طفليها، شهدت وجود أحد الأطفال الذي يرغب التسلّق ليصل إلى المروحة المعلقة في أعلى الصف، أصبحت المعلمات تحاول تهدئته وتسيطر على نشاطه المفرط، لكن بلا فائدة، ففي اللحظة التي تم استدعاء مديرة المدرسة لتسيطر على الأمر دخل الطفل في حالة نوبة غضب شديدة، من صراخ إلى بكاء، إلى حركات عدوانية على زملائه في الصف.

قررت منى التنحي عن تسجيل طفليها في هذه الروضة رغم محاولة الإدارة لإقناعها لكن بات القلق مسيطرًا على تفكيرها بسبب تصرف ذلك الطالب الشقي، وخوفها على أطفالها منه. 

عزيزي القارئ، في حال كنت في المرة القادمة مكان “منى” عليك العلم جيدًا أن ما كان يعاني منه الطفل المشاغب في المدرسة هي نوبة من اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة، وليس أنه طفلٌ شقيّ.

لكن ماذا يعني؟

نقص الانتباه وفرط الحركة هو: اضطراب نفسي مرتبط بالصحة العقلية لدى الشخص، يفسر على أنه مجموعة من المشاكل التي تدور في شخصية الفرد، من شخصية اندفاعية، إلى كثيرة التشتت وقليلة التركيز، مما يؤدي إلى عدد من المشاكل مثل ضعف وتدني في المستوى الدراسي، ومشاكل في الثقة بالنفس، وغيرها.

اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة، الاضطراب المُحتال

من المفترض أن تسأل لما قد نسمي اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة بالمحُتال؟ لأنه يرافق صغار السن وكبارهم، وليس من الضروري أن تظهر الأعراض بشكل مباشر أو مبكر على الفرد، إلا أن العلامة المميزة للإصابة عند الكبار، هي تحليهم بالعصبية والهيجان والاندفاعية، ومن الممكن أن تزداد حدة الاضطراب مع العمر.

قد لا تستطيع ترتيب أبسط الأولويات، ما هي أعراض اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة؟ 

المعاناة من النشاط المفرط إلى جانب تململ زائد عن حده.

  • عدم القدرة على ضبط الذات.
  • سوء في الإدارة والتخطيط لأبسط الأمور.
  • الاندفاعية والعصبية في معظم الأوقات.
  • عدم القدرة على التركيز على مهمة واحدة فقط.
  • التكاسل عن إكمال المهام الرئيسة.
  • سوء في التعامل مع الضغوطات.
  • في معظم الحالات أصحاب ذلك الاضطراب يكونون من ذوي الشخصية المزاجية

ما هو الجرعة التي يحتاجها أصحاب اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة؟

من ناحية البيئة المنزلية فهم بحاجة إلى الاحتواء من قبل ذويهم مع التفهم التام للمشكلة التي يمرون بها، بالإضافة إلى مساعدتهم في حل الأمور والمشاكل التي تواجههم،أما من ناحية البيئة الخارجية فيتوجّب عليه المراجعة مع الطبيب النفسي ليتمكّن من تمالك أعصابه والسيطرة عليها أثناء التعامل في جو العمل أو الدراسة.

يمكننا حصر الأسباب المؤدية للإصابة بذلك الاضطراب المزعج حول:

مواجهة بعض المشكلات في الجهاز العصبي أثناء النمو.

الجينات الوراثية.

البيئة المحيطة.

من الضروي قبل أن يصل المريض إلى أحد المضاعفات المطروحة؛ مثل الانتحار وإيذاء نفسه والوقوع في علاقات غير مستقرة، أن يتدارك نفسه في العلاج المنظم من جلسات سلوكية أو أدوية مقترحة من قبل الطبيب الخاص به.

.ومن هنا عزيزي القارئ أنصحك في الاستماع إلى كتاب “تجارب مع الناس” على تطبيق وجيز 

 

هل حمّلت تطبيق وجيز من قبل؟ حمّله الآن بشكل مجاني ثم اشترك وتمتع بخصم 25% على الاشتراكات السنوية بالاعتماد على كود خصم BLOG25 ولا تنسى بأنه يمكنك التمتع بالاستخدام المجاني الذي يُتيح لك الاستماع المجاني لكتاب واحد يوميًا.

مقالات ذات صلة


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى