ضع يديك الاثنتين عند منطقة الفك، هل تشعر بألم معين؟ ماذا عن قبضة يديك عند الضغط عليها، هل ما زلت تشعر بقوتها كالسابق؟ بالنظر إلى يديك ألقِ نظرة على أظافرك، هل بات كسرهم بسهولة؟

عند التعرض لتلك الأعراض، قد تعتقد بأنها بسيطة، لكن هي في الحقيقة مقدمة مبكرة للإصابة في هشاشة العظام، إلى أن نصل إلى سهولة تكسر العظام نتيجة حوادث بسيطة، ومن أهم العظام التي من الممكن أن تتعرض للكسر، هو عظم الحوض.

كسر الحوض، ما هو وكيف يحدث؟

في البداية يعتبر كسر الحوض من الحوادث التي تتطلب تَدخُّلًا طبيًّا فوريًّا، إِذْ لا يمكنك تدارك الأمور بمفردك في المنزل، ويُصنَّف بأَخطر الإصابات التي يمكن أن يتعرض لها العظم، تتعدد الأسباب للكسر، لكن من الأسباب الرئيسة هي هشاشة العظام التي تحدث نتيجة لتقدم العمر.

يعرف عظم الحوض بأنه من أقوى عظام الجسم، لكن في اللحظة التي يتعرض لها للكسر فإنه على ما يبدو قد تعرَّض لضربة قوية جدًّا أدت إلى كسره، بالإضافة إلى  أن عملية معالجة كسر الحوض تعتبر من العمليات المعقدة والصعبة علميًّا.

كيف يُكسر الحوض؟

يعتمد شرح كيفية كسر الحوض على الضربة التي تعرض لها، فمثلًا عند التعرض للاصطدام الأمامي المباشر للحوض فإنه يتم كسر الجانب الأمامي والخلفي للعظم، وفي حال تعرض جانب من جوانب الحوض الأيمن أو الأيسر إلى حركة صعود أو نزول فجائية قوية للحوض.

وكافة تلك الكسور تحدث لأسباب منها: 

  • حوادث السيارات والدراجات النارية.
  • اصطدام أحد المشاة بالسيارة.
  • السقوط من ارتفاع عالي.
  • حوادث عرضية مثل التعرض للوقوع نتيجة الخروج من حوض الاستحمام أو أثناء ممارسة رياضة معينة.

من أهم الحالات المتعلقة بكسر الحوض، هو أنه عندما يتم الكسر، إما أن تبقى العظام المكسورة مصطفة بشكل ثابت وغير متحركة، وهذا ما يسمى بالكسر الثابت، وعادة ما يلامس الكسر في هذه الحالة عظمة واحدة، أما عن الكسر المتحرك حينها يتم الكسر بعظمتين أو أكثر وتصبح نهايات العظم المكسور قابلة للتحرك من مكانها.

هل يمكن أن تظهر معالم كسر الحوض على الجسم مباشرة؟ 

نعم، في حالة كسر الحوض المفتوح، حيث يكون العظم مكشوف مع تمزقات في الجلد وجروح واضحة، وهو من أخطر أنواع الكسر.

أعراض كسر الحوض، واضحة جدًّا

  • ألم وتورم يزداد في منطقة الحوض.
  • نزيف داخلي يظهر على مختلف الأشكال، كالدم المصاحب للبول.
  • كدمات على منطقة الحوض.
  • ألم في أسفل الظهر.

من الممكن أن تتطور الأعراض مع تفاقم الحالة، حيث تصل إلى الإغماء ودخول الجسم في حالة صدمة.

رغم تفاقم الأعراض إلا أن التدخل الطبي ما زال متاحًا ولا يزال يوجد الأمل في العلاج، عن طريق الترميم الداخلي باستعمال المسامير، أو اتخاذ القرار في الاستبدال الجزئي أو الكلي لمفصل الورك، من بعدها يلجأ المريض إلى العلاج الطبيعي وأخذ بعض الأدوية والمسكنات.

لابد من أن تكون الإصابة وفترة العلاج طويلة وليست بتلك السهولة، لذلك انتبه جيدًا عزيزي القارئ على تحركاتك الفجائية كافة، ومن هنا أنصحك إلى الاستماع إلى كتاب “تحمل” على تطبيق وجيز.

هل حمّلت تطبيق وجيز من قبل؟ حمّله الآن بشكل مجاني ثم اشترك وتمتع بخصم 25% على الاشتراكات السنوية بالاعتماد على كود خصم BLOG25 ولا تنسى بأنه يمكنك التمتع بالاستخدام المجاني الذي يُتيح لك الاستماع المجاني لكتاب واحد يوميًا.

34620cookie-checkكسر الحوض | هل ما تسمعه عن خطورته حقيقة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر أو إظهار الإيميل الخاص بك.

إرسال التعليق